menu

منذ تأسيس بنك اليمن والكويت لم تتوان قيادته يوماً واحد في تقديم الخدمات والرعاية الإنسانية للمجتمع. وشعار البنك دوماً " يلهم المستقبل " فالبنك و بدرجة أساسية يهتم برعاية شريحة الشباب من خلال البرامج المختلفة التي تسعى لتنمية قدراتهم وطموحاتهم المختلفة، والمسئولية الاجتماعية للبنك لا تنحصر فقط على الرعاية للأنشطة من أجل الدعاية وحسب، فدوره أكبر من ذلك بكثير ومختلف تماماً، فالبنك دأب وبصورة حثيثة على تقديم خدماته الإنسانية دوماً، وقام بتخصيص جزء من أرباحه السنوية للأعمال الخيرية التي تستهدف شريحة المعاقين والمكفوفين والأيتام والنازحين واللاجئين، مقدماً ذلك الدعم عبر منظمات وجمعيات دولية و محلية، فمن خلالهم يقدم بنك اليمن والكويت الدعم والرعاية من أجل الوصول إلى الأهداف المطلوبة والوصول إلى تقديم دعم ورعاية إنسانية حقيقية.

وإلى جانب تقديم الدعم عبر المنظمات الإنسانية الدولية يقوم البنك بالعديد من الأنشطة والأعمال الخيرية على المستوى المحلي ، بالتنسيق مع جهات محلية ذات صلة  ، ويقوم  بتشكيل فريق من كوادره  وتكليفهم بالنزول الميداني لتنفيذ أعمال خيرية تستهدف شرائح معينة من المجتمع كرعاية النازحين وتوفير مستلزمات الإيواء وغيرها من الأعمال الخيرية .